التغطية الاجتماعية: يحتاج المغرب 32 ألف طبيب و 65 ألف ممرض

التغطية الاجتماعية: يحتاج المغرب 32 ألف طبيب و 65 ألف ممرض
التغطية الاجتماعية: يحتاج المغرب 32 ألف طبيب و 65 ألف ممرض

يقوم المغرب حاليا بتنفيذ مشاريع اجتماعية كبرى. هناك بالطبع المشروع الملكي للتغطية الطبية والاجتماعية ، وكذلك مشروع إصلاح النظام الصحي. للقيام بذلك ، يجب حل عدة نقاط حتى تتمكن من النجاح في هذه العمليات.

اعتبر وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد أيت طالب ، أنه لا يمكن تنفيذ مشروع الحماية الاجتماعية دون وجود عامل هيكلية مؤهل بالمستشفى ، قبل أن يحدد ضرورة إجراء إصلاحات كبرى بالنظر إلى أن النظام الصحي في المغرب “مشبع” ، مما يعني أننا لم نعد نأمل في المزيد.

وبحسب وزير الصحة ، فإن المغرب استغرق وقتا طويلا لاتخاذ قرارات جريئة بعد 50 عاما من الاستنزاف وتراكم المشاكل داخل القطاع والنقص الهائل ، قبل أن تأتي التعليمات الملكية لتأكيد ضرورة وضع حد لهذا الوضع وإنهاء الوضع. عن ثورة من خلال إصلاحات جديدة تراعي الموارد البشرية ومصلحة المواطن المغربي.

ومن سمات الإصلاح الجديد ، ذكر الوزير المسؤول الموافقة على “الإدارة الإقليمية”. كيف ؟ وأوضحت آيت طالب أن كل منطقة من مناطق المملكة ستدير مواردها البشرية الطبية وستوفر وسائل التدريب لتلافي الضغط على المركز وبالتالي تقليل النقص الذي يصل اليوم بحسب الوزير إلى 32 ألفًا. طبيب و 65000 ممرضة.

في ظل هذا النقص الرهيب في الموارد البشرية الطبية ، فُرضت فكرة تقليص سنوات الدراسة في الطب إلى 6 سنوات بدلاً من 7 سنوات ، كما تشير آيت طالب ، قبل أن تحدد أن المغرب وفرنسا هما الدولتان الوحيدتان اللتان استمرا. اعتماد 7 سنوات من التدريب في الطب على الرغم من التطور التكنولوجي لوسائل التدريب والتربية.

وعليه ، فإن المغرب يهدف بحلول عام 2025 إلى زيادة المؤشر من 1.7 طبيب لكل 1000 ساكن إلى 2.5 طبيب لكل 1000 نسمة ، ورفعه إلى 4.2 طبيب لكل 1000 ساكن في السنوات القليلة المقبلة حسب قول الوزير. تتذكر أيت طالب الأرقام التي تشكل جزءًا من أهداف التنمية المستدامة التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية.

وردا على سؤال من هسبريس بخصوص الواقع المحزن لبعض الهياكل الصحية ، شدد وزير الصحة على أن المغرب لديه أفضل المستشفيات والتجهيزات المتطورة جدا ، رافضا صياغة رؤية للقطاع من خلال الوضع الذي لا ينعكس ، بحسب أصر على صورة المستشفيات وأحدث المعدات ، بالنظر إلى أن 80٪ من الوافدين المائة إلى غرفة الطوارئ ليسوا في حالة طوارئ طبية وبالتالي يساهمون في إحداث ارتباك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

One Comment

ارتفعت القيمة السوقية للاعبين المغاربة بنسبة 77.2٪ بعد المونديال

ارتفعت القيمة السوقية للاعبين المغاربة بنسبة 77.2٪ بعد المونديال

تريد شركة ستارلينك التابعة لـ إيلون ماسك إطلاق خدماتها في المغرب في عام 2023