بن سعيد: الدعم الممنوح للصحافة سيزداد

زيادة #الدعم الممنوح للصحافة وإنشاء مراكز إعلامية كبرى ومراكز شبابية وثقافية.
وعاد #وزير_الثقافة والاتصال ، محمد مهدي بن سعيد ، إلى كل هذه النقاط خلال زيارته للغرفة الثانية ، الثلاثاء.

وردا على سؤال من مجموعة التجمع الوطني للأفراد في مجلس المستشارين ، أعلن بن سعيد يوم الثلاثاء ، 25 أكتوبر ، أن هناك تفكيرًا جاريًا بشأن الانتقال من الدعم الكلاسيكي إلى الصحافة نحو الاستثمار وإنشاء مراكز إعلامية رئيسية.

بن سعيد: الدعم الممنوح للصحافة سيزداد

وبخصوص إنشاء “صناعة إعلامية وطنية” ، أكد المسؤول الحكومي أنه من المتوقع أن تلعب هذه المراكز الإعلامية الكبرى “دورًا ليس فقط على مستوى المغرب ، ولكن أيضًا على المستوى الدولي فيما يتعلق بالدفاع عن القضايا الوطنية”. “ولا سيما في مسألة الصحراء.

وبينما أصرّ بن سعيد على أهمية الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام ، إلا أنه اشتكى من العدد الهائل للمؤسسات الصحفية في المغرب ، والتي تتجاوز بحسب قوله 900 موقع إلكتروني ، مشيرًا إلى أنه لم يكن ضد “توسع التعددية الإعلامية”. من خلال إنشاء المزيد من الشركات الصحفية “، لكن” القلق “الرئيسي لوزارته يتعلق بتحسين الخدمات الإعلامية المقدمة للتعامل مع” الأخبار الكاذبة “.

وفي إشارة إلى جهود بعض الشركات لإطلاق قنوات تلفزيونية خاصة ، أقر بن سعيد أن الدعم الممنوح للصحافة بموجب قانون المالية السابق والذي بلغ نحو 35 مليون درهم ، ما زال “غير كاف” قبل أن يؤكد أنه سيتم تعديله صعودا.

إضافة إلى ذلك ، اعتبر الوزير أن القضايا المتعلقة بالمجال الإعلامي تهم الجميع وليس الحكومة والبرلمان فقط ، مبينة أنه سيتم فتح نقاش حول هذا الموضوع في إطار يوم دراسي ينظمه مجلسا البرلمان. بحضور مختلف الشركاء والإدارة المشرفة للوصول إلى القرارات الممكنة.

وبشأن الموارد البشرية لقسم الشباب ، كشف الوزير عن نقص الموارد البشرية العاملة في المراكز الشبابية والمراكز الثقافية في عدة محافظات ومناطق ، مشيرا إلى وجود أكثر من 600 مركز شبابي ومركز ثقافي ثقافي موزعة على التراب الوطني .

وأشار بهذا المعنى إلى أن بعض المدن “مثل الرباط والدار البيضاء وفاس لديها موارد بشرية بشكل جيد ومستحق” بينما هناك مناطق تعاني من نقص في هذا المجال لأن مساعدي المديرين يتم استدعاءهم بعد فترة معينة للعودة. إلى المناطق التي نشأت منها.

ولمعالجة هذا النقص أكد الوزير أن دائرة الشباب على استعداد للتعاون مع البلديات والمحافظات والمناطق لتوظيف مدراء مدربين من قبل الوزارة “بهدف تنشيط هذه الهياكل الثقافية”.