تستمر صادرات الفوسفات والسيارات في النمو وتتجاوز 144 مليار درهم

واصلت صادرات الفوسفات ومشتقاته ، إضافة إلى الصادرات من قطاع السيارات ، ارتفاعها خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري ، حيث تجاوزت ذروتها 144 مليار درهم.

وبحسب أحدث البيانات الصادرة عن مكتب الصرف الأجنبي ، ارتفعت مبيعات الفوسفات ومشتقاته بنسبة 67.7٪ لتصل إلى 77.8 مليار درهم خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الجاري ، مقابل 46.4 مليار درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتعزى هذه الزيادة ، بحسب بيانات مكتب الصرف الأجنبي المتعلقة بمؤشرات سعر الصرف ، إلى زيادة صادرات الأسمدة الطبيعية والكيماوية ، بزيادة قرابة 23.5 مليار درهم ، رغم تراجع الكميات المصدرة بنحو 15.5 في المائة.

ويعزى هذا التغيير إلى ارتفاع الأسعار العالمية ، التي تضاعفت بنحو النصف ، من 4162 درهم للطن بنهاية أغسطس 2021 إلى 8793 درهم للطن بنهاية أغسطس 2022.

تستمر صادرات الفوسفات والسيارات في النمو

وكالة القنب المنشأة حديثًا تصدر بالفعل التراخيص

من جانبهم ، بلغت الصادرات من قطاع السيارات 66.7 مليار درهم بزيادة قدرها 29.3٪ أو ما يعادل زيادة قدرها 15.1 مليار درهم.

وبشكل عام ، بلغ إجمالي واردات المغرب خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري أكثر من 491.5 مليار درهم ، مقابل 339.5 مليار درهم نهاية أغسطس الماضي ، بزيادة قدرها 44.8٪ ، أي 152 مليار درهم.

من جهة أخرى ، ارتفع إجمالي الصادرات بنسبة 37٪ ، بزيادة 74.8 مليار درهم ، لتصل إلى 276.8 مليار درهم نهاية أغسطس 2022 ، مقابل 201.9 مليار درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي. :