طاعة المرأة, كيف تُجبر المرأة على الانصياع؟

طاعة المرأة, هل سبق لك أن تساءلت كيف يمكنك أن تحصل على سيطرة تامة على العلاقة مع شريكتك؟ هل تريد أن تعرف كيف تجعلها تنحني لإرادتك؟ إذاً، فأنت في المكان المناسب.

طاعة المرأة

طاعة الزوجة لزوجها

في هذا المقال، سنكشف لك عن السر الوحيد الذي يمكنك من إعادة السيطرة على المرأة ، وهذا السر يكمن في “القدرة على الانسحاب”. نعم، قرأتم صحيحًا. “القدرة على الانسحاب” هي مفتاح السيطرة والتحكم في أي علاقة، لقد استخدم هذا السلاح من طرف الرجال عالي القيمة بنجاح لقرون، وقد جلبت لهم النتائج المرجوة بلا تردد.

المفتاح هو الاحتفاظ بالسلطة على نفسك وعلى علاقتك. عندما تمتلك القدرة على الرحيل دون أي تردد، تنعكس هذه القوة على الشريكة. تدرك أنه لا يمكنها أن تتحكم فيك أو تستغل ضعفك. هذه هي البداية.

جواب طاعة المرأة

الإنسحاب

لكن السؤال الأهم هو: كيف تتمكن من جعلها تنحني لإرادتك؟ الجواب بسيط: الانسحاب من العلاقة. عندما تبدأ الشريكة في السلوك غير المرغوب فيه الذي ينبني على قلة الاحترام والاسترجال وقلة الإنجذاب لك، مثل رفع الصوت والصراخ أو عدم الإمتثال لأوامرك والإستهتار لكلامك أو كسر سكينتك بإفتعال المشاكل وكثرة اللوم أو الانسحاب أو التقاعس عن المواعيد، وهذا كله يندرج تحت محاولة إختراق حدودك الرجولية من أجل السيطرة عليك وعلى مواردك، فعليك أن ترد بالتجاهل وعدم الاستجابة بل والانسحاب من العلاقة في الحين. فقط هذا ما يجعلها تدرك أنك لا تستهتر بنفسك وبما تريد، وأنها لن تحصل على اهتمامك بسهولة.

الاعتذار والتعويض

وبعدما تبدأ المرأة في الملاحقة بعد أن تشعر بالتجاهل من جانبك، يجب عليك أن تظل ثابتًا ولا تعطيها ما تريد بسهولة. لا ترد على رسائلها بسرعة، ولا تظهر أي اهتمام زائد. هذا يجعلها تتعب من الملاحقة وتدرك قيمتك وأهميتك، ولكن السر هو أنك لا تقبل عودة العلاقة إلا بإعتذار صريح بل وتعويض عن قلة الإحترام تلك التي صدرت منها، وأفضل طريقة للتعويضك هي ممارسة الجنس بالطريقة التي تريد أنت لكن بدون ضرر أوإعتداء، وأن قبلت سوف ترى خضوع عجيب من طرفها بل و ممتع لها كذلك، فأخيرا وجدت الذكر الذي يوقفها عند حدها وتستمتع برفقته، وتكتمل أنوثتها مع ذكوره.
وإياك والعنف أو السب والشتم، فهذه فقط حلول الذكر الظعيف الذي لا يستطيع الإنسحاب ولا يملك هذه القوة، بسبب تعلقه العاطفي و ضعفه المادي.

طاعة المرأة لك ليس هو اذلالها

وتذكر جيدا ان طاعة المرأة لك ليس هو اذلالها او أديتها، بل هو فقط الرجوع للطبيعة الانثوي المتوافقة مع الطبيعة الذكورية، فالرجل عالي القيمة مادام يمتلك قوة الانسحاب فهو يعيش مع زوجته بكل احترام وحب ومودة بل و رومانسية ، فقط يقوم بالانسحاب عندما يرى منها تصرفات ذكورية واسترجال يعبر عن قلة إحترام وعدم انجذاب او تسلط ونشوز.

الانسحاب المزيف

يجب أن تعرف ان المرأة بذكاءها تعرف الفرق بين الانسحاب المزيف والانسجام الحقيقي، لهذا إياك والانسحاب المزيف الذي يعني أنك فقط تنسحب من العلاقة من أجل تأديبها، فهذا يعتبر كذلك ظعف كبير، ولا يأتي بأي نتيجة أو فقط نتيجة قصيرة، وقد تكون النتاىج عكسية لأنك مازلت متعلق بها عاطفيا.

الانسحاب الحقيقي

ولكن الانسحاب الحقيقي هو انك فعلا تترك العلاقة بنية اللارجوع، لأنك تفضل كرامتك ورجولتك على اي انثى، هذا ما يجعل المرأة تعشقك وتخضع لك.

الخوف من الانسحاب

غالبية الرجال لا يستطيعون الانسحاب من العلاقة, لأنهم يخافون من النتيجة العكسية والعناد ، وهذا صحيح فالمسألة ٥٠ في المئة قد تعود و٥٠ في المئة قد تعاند ولا تعود للطاعة، وبالنسبة للرجل عالي القيمة فكلا الأمرين جيد، فإما زوجة مطيعة او طليقة ظهرت على حقيقتها الذكورية قبل ان تدمره.

طاعة الزوجة لزوجها

باختصار، إذا أردت أن تجعل المرأة تنحني لإرادتك، فعليك أن تمتلك القوة والسيطرة على نفسك وعلى العلاقة. استخدم الانسحاب والتجاهل بحكمة، ولا تتردد في الاحتفاظ بالسيطرة على الوضع. هذه هي الطريقة الوحيدة للحصول على ما تريد وجعل المرأة تنحني لإرادتك.

فهل أنت مستعد لتحقيق السيطرة والتحكم في علاقتك؟ القرار لك.

الأرق: تفقد المرأة ما يعادل خمسة أشهر من النوم بسبب الدورة الشهرية وفقًا لدراسة

لباس رعاة البقر للمرأة