منتخب المغرب المحلي

منتخب المغرب المحلي
منتخب المغرب المحلي

منتخب المغرب المحلي لكرة القدم هو المنتخب المغربي لكرة القدم المفتوح فقط للاعبي الدوري المحلي. هو الفريق الوحيد الذي فاز ببطولة أمم إفريقيا مرتين على التوالي عامي 2018 و 2021.

يضم منتخب المغرب المحلي لكرة القدم لاعبين مغتربين ويمثل المغرب في كأس إفريقيا للأمم.

منتخب المغرب المحلي البداية

شهد عام 2008 تأسيس أول منتخب المغرب المحلي شارك في التصفيات التأهيلية لكأس إفريقيا للمحليين ، والتي كان من المقرر إقامتها في كوت ديفوار عام 2009. وأقيمت المباراة الأولى في التصفيات ضد الجزائر في 3 مايو 2008. انتهت المباراة بالتعادل 1-1.
وفي نهاية التصفيات ، بعد اقتراب الفريق من التأهل للدور الأول ، تم إقصائه على حساب ليبيا ، بعد هزيمته في مباراة الذهاب 3-1 وخسارته في مباراة الإياب 3-0.

أهم المحطات

كانت عودة هذا فريق منتخب المغرب المحلي في 2010 بدم جديد للمنافسة في تصفيات الشان 2011 ، لكن الأداء كان مخيباً للآمال وفشل الفريق مرة أخرى في الوصول إلى البطولة في نسختها الثانية.
منتخب المغرب المحلي و كأس العرب

سيشهد عام 2012 تشكيل فريق محلي قوي بقيادة المدرب البلجيكي إيريك جيريتس ، والذي قاده إلى تحقيق لقب كأس العرب الذي أقيم في السعودية بعد أداء كبير ورهانات واسعة ، مثل الفوز على اليمن 4. -0 والبحرين بنفس النتيجة.

منتخب المغرب المحلي والمدرب رشيد الطاوسي

بعد الفشل في الوصول إلى كأس إفريقيا للاعبين المحليين ، تمكن هذا الفريق أخيرًا ، بقيادة رشيد الطاوسي ، من تحقيق التأهل لكأس جنوب إفريقيا 2014 بعد مباراة فاصلة ضد تونس ، حيث هزمها على أرضه بفارق 1. -0 ثم تعادل معها 0-0 في طنجة لحضور النسخة الثالثة.

تاريخ منتخب المغرب المحلي

تم إقصاء أسود الأطلس المحلية في التصفيات المؤهلة لأول نسختين من بطولة الأمم الأفريقية (الشان ) في عامي 2009 و 2011 ، قبل التأهل لأول مرة إلى الشان في نسخة 2014 ، والتي استضافتها جنوب إفريقيا بدلاً من ليبيا، الذين كان من المفترض في البداية أن ينظموا المسابقة الوطنية القارية الوحيدة للاعبين المحليين.

منتخب المغرب المحلي والمدرب بن عبيشة

خلال مشاركتهم الأولى في المسابقة ، لم يمر المنتخب المغربي بقيادة المدرب حسن بن عبيشة (الذي طلب بدلاً من رشيد الطاوسي إدارة الفريق قبل أيام قليلة من انطلاق البطولة النهائية).
المرحلة الثانية. كان رشيد الطاوسي وراء تأهل المغاربة للمنافسة ، لكن لم تتح له الفرصة للمضي قدمًا ، حيث تم استبداله بن عبيشة ، الذي قدم أداءً جيدًا في مختلف المسابقات الإقليمية والدولية في ذلك الوقت في فئات أخرى في الفرق مغربية.

وكانت أول مباراتين للمغاربة في البطولة تعادلا 0-0 و1-1 ضد زيمبابوي وبوركينا فاسو على التوالي. فقط بعد المباراة الثالثة ، تمكنت أسود الأطلس المحلية من التأهل إلى الدور الثاني ، بعد فوزها على أوغندا 3-1. وفي ربع النهائي ، خسر المغرب بشكل مفاجئ أمام نيجيريا 3-4 ، بعد تقدمه 3-0 في الشوط الأول.

المدرب فاخر

في 2016 ، كان مدربا مغربيا آخر ، بالاسم الشهير محمد “جنرال” فاخر ، هو الذي قاد المغاربة للتأهل للمرة الثانية على التوالي في دوري الشان المنظم في رواندا. ومع ذلك ، كان هذا أسوأ من مسيرته السابقة في البطولة ، حيث خرج أسود الأطلس من الدور الأول بعد أن احتل المركز الثالث في مجموعته.

ولم تمنع المباراة النهائية للفريق ، التي انتصرت بنتيجة 4-1 على البلد المضيف رواندا ، من إقصاء المغرب. لقد عانوا بالفعل من تعادل سلبي مع الجابون وهزيمة 0-1 ضد ساحل العاج في أول مباراتين.

ومع ذلك ، تمكنت الجماهير المغربية ليس فقط الاستمتاع باستضافة الشان في المملكة بعد عامين في 2018 ، ولكن أيضًا بفوز البطولة لفريقهم المحلي ، الذي أصبح ثالث بلد شمال إفريقي يفوز بلقب البطولة ، بعد تونس ، الفائزفي عام 2011 وليبيا عام 2014.

منتخب المغرب المحلي والمدرب جمال سلامي

لم يكن الطريق سهلاً على اللاعبين المغاربة الذين دربهم جمال سلامي في 2018 ، إذ كان عليهم مواجهة منتخبات أفريقية قوية وذات خبرة ، خاصة في مباراتي نصف النهائي والنهائي.

في مرحلة المجموعات ، كان الطريق أسهل ، حيث فاز 4-0 على موريتانيا ثم انتصار ثان 3-1 على غينيا ، قبل التعادل السلبي مع السودان في المباراة النهائية للمجموعة. احتل منتخب المغرب المحلي صدارة مجموعته برصيد 7 نقاط من أصل 9 ليتقدم إلى ربع النهائي ، حيث فاز على ناميبيا 2-0 في الدار البيضاء.

في 31 يناير 2018 ، دخل منتخب المغرب المحلي التاريخ ، حيث تأهل للمباراة النهائية لبطولة الشان للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على منتخب ليبيا 2014 ، على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

الفوز بالشان

المباراة النهائية كانت مليئة بالأهداف المغربية.

سجل أربعة أهداف في المجموع ، سجلها زكريا هادرف في الدقيقتين 44 و 61 ، ووليد الكرتي في الدقيقة 64 ، وكذلك أيوب الكعبي (هداف المسابقة) في الدقيقة 73 ، ليفوز بأول لقب من بطولة الشان

في فبراير 2021 ، فاز المغرب بلقبه الثاني بعد فوزه على مالي 2-0 في الفينا.

مواهب مغربية يمكن جذبها للمنتخب

إختفاء منتخب المغرب المحلي

أكد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المنتخب الوطني المحلي الذي كان يقوده الحسين عموتة، المدرب الجديد للوداد الرياضي، لن يبقى له وجود بالمرة.

وأوضح فوزي لقجع، في معرض كلمته، أن المنتخب الوطني المغربي لأقل من 23 سنة، هو من سيخوض غمار منافسات كأس الأمم الإفريقية للمحليين المقبل، وهي بمثابة إعداد المنتخب الأولمبي لتصفيات الألعاب الأولمبية، التي ستكون في المغرب شهر يونيو 2023.

وكان مجموعة من الفاعلين الرياضيين، ضد التربصات التي كانت تبرمج للمنتخب الوطني المغربي المحلي، نظرا لأنها لا تعود بالنفع على الفرق الوطنية ولا اللاعبين، جراء الإصابات التي تعرض لها العديد من اللاعبين، في الوقت الذي كانت فرقهم تحتاج إليهم.

وكان آخر تربص للمنتخب الوطني المغربي المحلي، هو الذي كان في النمسا، بمواجهة كلٍ من قطر وجامايكا، ليعلن بعدها لقجع عن طي صفحة المحليين، والاعتماد مستقبلا على المنتخب الأولمبي.

المغرب و”شان”

توج منتخب المغرب المحلي بلقب بطولة أفريقيا للاعبين المحليين في آخر نسخة لها بالكاميرون، بعدما كان “أسود الأطلس” قد تفوقوا على مالي بهدفين دون رد، في انتظار تأكد مشاركتهم في النسخة المقبلة التي تستضيفها الجزائر، حيث يسعى جيل جديد من لاعبي المغرب إلى تأكيد حضوره القوي بالقارة السمراء وتأكيد صحوة كرة القدم المغربية في السنوات الأخيرة.

وبحسب ما جاء في موقع الاتحاد المغربي لكرة القدم، الثلاثاء، فإن الاتحاد وجه خطاباً إلى نظيره الأفريقي، يطلب منه تسهيل سفر المنتخب المغربي إلى الجزائر، وذلك عبر التنقل من مدينة الرباط إلى مدينة قسنطينة الذي تستضيف مباريات المغرب، عبر رحلة مباشرة بواسطة طائرة خاصة تابعة للخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي للمنتخبات المغربية، وفي حال جرى الرفض، فسيرفض مسؤولو الاتحاد المغربي، المشاركة في “شان”، في الوقت الذي لن تتوقف منافسات الدوري المغربي المحلي أثناء إجراء المسابقة القارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

خريطة المغرب

خريطة المغرب حقائق الاستعمار والصراع

كيف أعيش سعيدا في المغرب

كيف أعيش سعيدا في المغرب